اختتام مشاركة الشركة في الملتقى الدولي الخامس للسلامة المرورية

اختتمت شركة تطوير لخِدْمات النقل التعليمي، اليوم مشاركتها في الملتقى الدولي الخامس للسلامة المرورية والمعرض المصاحب، الذي نظّمته الجمعية السعودية للسلامة المرورية في فندق الشيراتون بالدمام.
وتضمنت المشاركة بجناح توعوي يحمل شعار "رحلة السلامة" الذي يتضمن عدداً من الأركان التثقيفية والترفيهية التي منها: ركن "حافلتي" المكوّن من حافلة مدرسية تحوي "القاعدة الذهبية" للمناطق الخطرة التي يتوجب على الطلاب والطالبات عدم الاقتراب منها عند استخدامهم الحافلة المدرسية، والتوعية بخطوات السلامة قبل ركوب الحافلة وخلال الرحلة المدرسية وبعد مغادرة الحافلة، كما اشتملت الحافلة المدرسية من الداخل على أهم 9 قواعد لإجراءات الأمن والسلامة.
وشهد الجناح مسرحا تفاعليا كان خلاله عرض أفلام توعوية، إضافة إلى أنشطة تفاعلية وذهنية تهدف إلى ترسيخ المعلومات المكتسبة خلال الجولة المدرسية التي يمر بها الطلبة خلال هذه الرحلة التوعوية.
وشهد جناح "رحلة السلامة" زيارة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية والاطلاع على مستوى خدمات النقل المدرسي المقدمة في جميع مناطق المملكة حيث نقل أكثر من 1,2 مليون طالب وطالبة، كما تعرف سموه على ما تبذله الشركة من جهود متواصلة في سبيل الارتقاء والتطوير المستمر لهذه الخدمات، وسعي الشركة في توفير أفضل وسائل الأمن والسلامة وأحدث التجهيزات التقنية والفنية التي من شأنها تعزيز الوصول الآمن والمريح للطلاب والطالبات المستفيدين.
وشارك سموه الطلبة في فعاليات "رحلة السلامة" والتي تهدف إلى زيادة مستويات الوعي بإجراءات الأمن والسلامة للطلبة المستفيدين من خدمات النقل المدرسي وذلك من خلال عدد من الأنشطة التفاعلية التي تعتمد على منهجية التعليم عبر الترفيه، والتقى عدداً من الأطفال المشاركين في هذه الفعاليات والتقط معهم صوراً تذكارية معهم.
الجدير بالذكر أن خدمة النقل المدرسي تقدم في المنطقة الشرقية لأكثر من 216 ألف طالبٍ وطالبة، حيث ينقلون عبر 3264 حافلة ومركبة تخدم 1978 مدرسة، كما تقدم خدمة النقل المدرسي لعدد 5537 طالباً وطالبة من ذوي الإعاقة في المنطقة، والذين يدرسون في 310 ما بين مدرسة ومعهد ومركز، ويُنقلون عبر 517 حافلة ومركبة.